أنت هنا

كلمة المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية (د. ثامر بن علي البهكلي)

  • تبلورت فكرة إنشاء برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية في جامعة الملك سعود، ليكون القناة التي يتمكن من خلالها منسوبو جامعة الملك سعود من الحصول على كل سبل الدعم لحماية حقوقهم الفكرية وتسويقها وتحويلها إلى منتجات تجارية أو صناعية، وليكون أداة فاعلة في تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية وترسيخها داخل الجامعة. وهو ما حدا بالجامعة إلى إقرار لائحة خاصة بالبرنامج تم اعتمادها من قبل مجلس الجامعة والتي خولت البرنامج في تفعيلها باعتباره الجهة المختصة الوحيدة بالجامعة بالمسائل المتعلقة بالملكية الصناعية، والإشراف على مصالح الجامعة المتصلة بهذه الحقوق.

في ظل التغيرات الرئيسية التي تحدث في جامعة الملك سعود والتي تلعب فيها الجامعة دوراً رئيسياً في مجتمع المعرفة، فإن إحدى الإسهامات البارزة للجامعة تتمثل في أن تصبح الجامعة مصدراً للإبداعات والإبتكارات تقوم من خلالها الجامعة بتحويل الأفكار المبدعة إلى منتجات ذات قيمة إقتصادية وتجارية عالية مساهمة بذلك في دفع عجلة النمو والتقدم في المملكة. وفي ضوء ذلك، جاءت فكرة إنشاء برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية بالجامعة حتى يصبح هذا البرنامج القناة التي يستطيع من خلالها المبتكرون في جامعة الملك سعود أوغيرهم من الأفراد حماية ملكيتهم الفكرية أولاً وأن يشهدوا تحويل هذه الأفكار المبدعة إلى منتجات فعلية لها أثر على المجتمع، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز ثقة المجتمع في الدور الرائد والنشط الذي تقوم به جامعة الملك سعود، ويزيد أيضاً ثقة قطاع الصناعة في المقدرات الفنية والعلمية للجامعة مما سيؤدي بدوره إلى بناء شراكة دائمة ومستمرة بين الجامعة والقطاع الصناعي.